Media Banner

المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
20يناير2021 1203

مصرف الراجحي يوقع اتفاقية حلول تمويلية مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع مصرف الراجحي، يقدم بموجبها المصرف حلول تمويلية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، للعملاء الراغبين بالاستفادة من الفرص الاستثمارية والسكنية في مختلف أحياء المدينة الاقتصادية، وفقًا لشروط ومعايير التمويل المعتمدة لدى البنك.

وسوف تساهم هذه الشراكة في تطوير السوق العقاري عن طريق توفير الحلول التمويلية لمختلف شرائح المجتمع الراغبين في التملك في بيئة نوعية، وكذلك تقديم تسهيلات عقارية لجميع القطاعات المعتمدة لدى البنك الذين يرغبون بالاستفادة من العروض السكنية بالمدينة الاقتصادية.

وبهذه المناسبة قال الأستاذ أحمد إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية: “نسعد اليوم بالشراكة الإستراتيجية والتعاون مع مصرف الراجحي، ليكون بنكاً معتمداً لتمويل مختلف المنتجات الاستثمارية والسكنية”. مضيفاً: “يأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار جهود المدينة الاقتصادية المستمرة والهادفة إلى مواصلة توفير حلول سكنية متنوعة تناسب كافة مستويات الدخل، وتتماشى مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 ببرامج جودة حياة نوعية وزيادة الطلب من قبل أكبر شريحة من المواطنين.”

ومن جهته قال الأستاذ ماجد صالح الراجحي، مدير عام المجموعة المصرفية للأفراد بمصرف الراجحي: “نسعد بالتعاون وتوقيع الاتفاقية بين مصرف الراجحي ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية، مؤكدا ان المصرف يعتبر الرائد في تقديم الحلول التمويلية للأفراد والتي تلبي رغبات العملاء وخاصة التمويل العقاري من خلال الخيارات التمويلية المختلفة التي يتميز بها وتساهم في تحقيق احد ركائز رؤية 2030 الهادفة الى في رفع نسبة تملك المساكن للأسر السعودية.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تصميم الأحياء السكنية المختلفة بالمدينة الاقتصادية لتلبي كافة متطلبات الحياة العائلية والمتطلعين إلى العيش بأسلوب حياة مميز، والتي تسهم من خلالها في تحقيق جودة حياة مكتملة الخدمات والمقومات الأساسية ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030، حيث يتمتع السكان بكامل مزايا البيئة العصرية. وقد حرصت المدينة على توفير حلول سكنية متنوعة تناسب كافة مستويات الدخل، وتقديم كافة أنواع الدعم السكني والحلول التمويلية الميسّرة للمواطنين، بالتعاون مع شركائها في النجاح من القطاعين العام والخاص ضمن حزمة من البرامج والمشاريع.

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع مصرف الراجحي، يقدم بموجبها المصرف حلول تمويلية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، للعملاء الراغبين بالاستفادة من الفرص الاستثمارية والسكنية في مختلف أحياء المدينة الاقتصادية، وفقًا لشروط ومعايير التمويل المعتمدة لدى البنك.

وسوف تساهم هذه الشراكة في تطوير السوق العقاري عن طريق توفير الحلول التمويلية لمختلف شرائح المجتمع الراغبين في التملك في بيئة نوعية، وكذلك تقديم تسهيلات عقارية لجميع القطاعات المعتمدة لدى البنك الذين يرغبون بالاستفادة من العروض السكنية بالمدينة الاقتصادية.

وبهذه المناسبة قال الأستاذ أحمد إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية: “نسعد اليوم بالشراكة الإستراتيجية والتعاون مع مصرف الراجحي، ليكون بنكاً معتمداً لتمويل مختلف المنتجات الاستثمارية والسكنية”. مضيفاً: “يأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار جهود المدينة الاقتصادية المستمرة والهادفة إلى مواصلة توفير حلول سكنية متنوعة تناسب كافة مستويات الدخل، وتتماشى مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 ببرامج جودة حياة نوعية وزيادة الطلب من قبل أكبر شريحة من المواطنين.”

ومن جهته قال الأستاذ ماجد صالح الراجحي، مدير عام المجموعة المصرفية للأفراد بمصرف الراجحي: “نسعد بالتعاون وتوقيع الاتفاقية بين مصرف الراجحي ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية، مؤكدا ان المصرف يعتبر الرائد في تقديم الحلول التمويلية للأفراد والتي تلبي رغبات العملاء وخاصة التمويل العقاري من خلال الخيارات التمويلية المختلفة التي يتميز بها وتساهم في تحقيق احد ركائز رؤية 2030 الهادفة الى في رفع نسبة تملك المساكن للأسر السعودية.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تصميم الأحياء السكنية المختلفة بالمدينة الاقتصادية لتلبي كافة متطلبات الحياة العائلية والمتطلعين إلى العيش بأسلوب حياة مميز، والتي تسهم من خلالها في تحقيق جودة حياة مكتملة الخدمات والمقومات الأساسية ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030، حيث يتمتع السكان بكامل مزايا البيئة العصرية. وقد حرصت المدينة على توفير حلول سكنية متنوعة تناسب كافة مستويات الدخل، وتقديم كافة أنواع الدعم السكني والحلول التمويلية الميسّرة للمواطنين، بالتعاون مع شركائها في النجاح من القطاعين العام والخاص ضمن حزمة من البرامج والمشاريع.

عن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبد الله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 185 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.  تقدم المدينة اليوم نموذجاً مختلفاً ومميزاً لنجاح رؤية المملكة في مجال السكن والعمل والترفيه، حيث تمضي قدماً في تجسيد مكانتها كمحفز رئيسيي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة من خلال تركيزها على أربعة قطاعات استراتيجية، وهي: قطاع الخدمات اللوجستية والصناعة، ويضم (ميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانئ في العالم) و (الوادي الصناعي والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة في قطاعات صناعية مختلفة غير نفطية)، إضافة إلى قطاع جودة الحياة (الأحياء السكنية الساحلية والتي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل)، وقطاع السياحة والترفيه، كذلك قطاع الأعمال والذي يضم مشاريع وبرامج متعدّدة ومتنوّعة لدعم وتمكين الشباب وتنمية الكفاءات البشرية. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.