المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
13يناير2020 62

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية توقع عقد بناء مشروع “أجدان” السكني لبناء 542 وحدة سكنية لتلبية الطلب المتزايد

 أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن توقيعها مع شركة (كريت الدولية للمقاولات المحدودة)، عقداً بلغت قيمته أكثر من 38 مليون ريال سعودي، لتنفيذ أعمال بناء مشروع “أجدان” السكني.

ويمتد مشروع “أجدان” على مساحة تقارب 179 ألف متر مربع، ويتميز موقعه بالقرب من الشاطئ العام وأبرز المرافق الاجتماعية والسياحية بالمدينة الاقتصادية، حيث تضم المرحلة الأولى 542 شقة سكنية بتصميم معماري عصري، تتكون من غرفة إلى أربع غرف نوم بمساحات مختلفة، بأسعار تنافسية تبدأ من 368 ألف ريـال سعودي وبالأقساط المريحة دون أي فوائد.

وبهذه المناسبة، علق الاستاذ أحمد بن إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية:” قائلاً “تشهد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية إقبالاً واسعاً على مختلف منتجاتها السكنية التي تناسب كافة مستويات الدخل، ويعد مشروع أجدان أحـد المشاريع السكنية المميزة والموجه للعائلات والأفراد المتطلعين لامتلاك مساكن توفر حياة عصرية بأسعار مناسبة وفي متناول الجميع، مدعوماً بمرافق متنوعة وبنية تحتية متقدمة”. مشيراً إلى أن مشروع “أجدان” السكني يعد أحد برامج جودة الحياة للمدينة الاقتصادية، وذلك تماشياً مع رؤية المملكة 2030 بضرورة توفير حلول سكنية متنوعة للمواطنين مكتملة الخدمات والمقومات الأساسية.

وقد تم تصميم الأحياء السكنية المختلفة لتلبي كافة متطلبات الحياة العائلية للاستمتاع بكامل مزايا البيئة العصرية المتطورة داخل المدينة الاقتصادية، والمدعومة بباقةٍ واسعةٍ من الخدمات والمرافق الحيوية والاجتماعية عالمية المعايير، تتضمن سلسلة متنوعة من المطاعم والمحلات التجارية وخدمات الرعاية الصحية والأمن والسلامة، إضافة إلى المساجد والحدائق، ومرافق تعليمية عالمية المعايير. كذلك مجموعةٍ مـن أرقى المرافق الرياضية والاستجمام والحاصلة على العديد من الجوائز العالمية.

عن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية  أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 180 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.  تقدم المدينة اليوم نموذجاً مختلفاً ومميزاً لنجاح رؤية المملكة في مجال السكن والعمل والترفيه، حيث تمضي قدماً في تجسيد مكانتها كمحفز رئيسيي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة من خلال تركيزها على أربعة قطاعات إستراتيجية، وهي: قطاع الخدمات اللوجستية والصناعة، ويضم (ميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم) و (الوادي الصناعي والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة في قطاعات صناعية مختلفة غير نفطية)، إضافة إلى قطاع جودة الحياة (الأحياء السكنية الساحلية والتي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل)، وقطاع السياحة والترفيه، كذلك قطاع الأعمال والذي يضم مشاريع وبرامج متنوّعة لدعم وتمكين الشباب وتنمية الكفاءات البشرية. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.