المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
07أبريل2019 305

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية توقع إتفاقية خدمة تدريب مع الأكاديمية الوطنية للطيران (طيران)

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، 1 أبريل 2019م:

وقعت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية والأكاديمية الوطنية للطيران (طيران)، إتفاقية خدمة تدريب برنامج السنة التحضيرية، تحت رعاية أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، و بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، ورئيس مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية للطيران.

وسوف يتم إنشاء الأكاديمية الجديدة بفرعيها: فرع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية الذي يعتبرالفرع الأول والمقر الرئيسي للأكاديمية، و ذلك لتدريب 1650 متدرباً سنوياً (1200 في صيانة الطيران و450 طياراً)، ما يجعلها أكبر مركزٍ من نوعه على مستوى المملكة، والمتخصص في تدريب الشباب والشابات السعوديين لدعم سوق الطيران السعودي المتنامي، أحد الركائز الرئيسية لرؤية المملكة 2030. بينما يتم إنشاء الفرع الثاني بمدينة الرياض في مطار الثمامة مقر النادي السعودي للطيران.

بهذه المناسبة، صرح الأستاذ أحمد بن إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، قائلاً: “نفتخر اليوم بتوقيع هذه الإتفاقية المميزة من خلال التعاون المثمر مع شركائنا المؤسسين لإحتضان الأكاديمية الوطنية للطيران. حيث تشكل إضافة مرموقة للمدينة الاقتصادية لتحقيق أعلى معايير التعليم المهني والتقني، والعمل على تعزيز وتنمية مهارات القوى العاملة الوطنية من الجنسين ورفع مستوى الانتاجية ببرامج تنافسية ونوعية وبالتناسق مع رؤية المملكة 2030، ومستهدفات برنامج التحول الوطني 2020”.

من جهته، صرح الأستاذ مازن بن أحمد تمار، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، قائلاً “تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية اليوم وجهة رئيسية يقصدها العديد من الشركات الوطنية والعالمية للاستثمار، ولعل أهم الأسباب التي ساهمت في إتخاذ الأكاديمية الوطنية للطيران مقراً لها بالمدينة الاقتصادية، هي تقديم خدمة تدريب برنامج السنة التحضيرية، الموقع الإستراتيجي للمدينة والبنية التحتية المتقدمة، فضلاً عن تكامل الحلول السكنية لكافة شرائح المجتمع، الطلاب، المتدربين وأعضاء هيئة التدريس، وإمتداداً إلى الخدمات الإجتماعية وبرامج جودة الحياة بتكامل فريد من نوعة بداية من المنزل وإتصالاً بالمرفق التعلمي أوالصحي وإنتهاءً بالراحة والاستجمام في جو من الرفاهية والاستدامة. موكداً أن هذا المشروع الوطني يعد أحد البرامج الأكاديمية والتدريبية التي تتبناها المدينة الاقتصادية مع شركائها في النجاح من القطاعين العام والخاص، ضمن حزمة مشاريع متعددة في قطاع دعم وتمكين الشباب.

الجدير بالذكر أن “الأكاديمية الوطنية للطيران” تعد مبادرة وطنية متخصصة في تدريب الشباب والشابات لدعم قطاع الطيران في المملكة العربية السعودية. يرأس مجلس الأمناء صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، كما يساهم في إنشاء هذا الصًرح العلميّ مجموعة كبيرة من الشركاء الإستراتيجيين على مستوى المملكة، وهم: نادي الطيران السعودي، أرامكو السعودية، وزارة التعليم، المؤسسة العامّة للتدريب التقني والمهني، الخطوط الجوية العربية السعودية، هيئة المدن الاقتصادية، مدينة الملك عبدالله الاقتصادية والشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني “تقنية”.

###

عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة. وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي يقام على مساحة 55 مليون متر مربع والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.