المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
16أبريل2020 436

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تواصل نجاح بيع وحداتها السكنية

مدينة الملك عبد الله الاقتصادية 15 أبريل 2020م: أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن تواصل نجاح بيع وحداتها السكنية والعقارية، وكان آخرها بيع 85% من المنتجات السكنية الجاهزة في المرحلة الثانية لمشروع “الواحة سبرينجز” التي تمّ اطلاقها مؤخراً. حيث تم بيع جميع الفلل المتصلة وأكثر من 300 وحدة سكنية مختلفة مابين شقق مكونة من غرفة إلى غرفتي نوم، إضافة إلى وحدات الأستوديو.

بهذه المناسبة، صرح الأستاذ أحمد بن إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية:” إننا بحمد الله نشهد اليوم إنجازاً مميزاً في مسيرة تطوير وبناء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، حيث يعكس النجاح الكبير الذي تحقق في هذا المشروع، مدى قناعة وثقة المستثمرين بمختلف المنتجات السكنية التي تقدمها المدينة الاقتصادية، وعلى مدى كفاءة الإستراتيجية الموضوعة والمتبعة في هذا القطاع الحيوي. وتماشياً مع رؤية المملكة 2030، نحن ملتزمون بتوفير حلول سكنية متنوعة وفرصاً استثنائية للعائلات والأفراد المتطلعين للاستثمار أو تملك منزل الأحلام، وبالتالي رفع نسبة تملك المواطنين.”

من جانبه، أوضح الأستاذ أنس بن طارق نجمي، رئيس قطاع جودة الحياة في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية: “تم تصميم الأحياء السكنية المختلفة في المدينة الاقتصادية لتلبي كافة متطلبات الحياة العائلية المتطلعة إلى أسلوب حياة مميز وعصري مكتمل الخدمات والمقومات الأساسية، إضافة إلى القيمة الهامة التي تقدمها في تعزيز برامج جودة الحياة.” مضيفاً:”يتميز حي الواحة الذي يمتد على مساحة تبلغ 500,000 متر مربع، والحائز على جائزة “سيتي سكيب” لأفضل حي سكني، بتنوع منتجاته السكنية وتصاميمه المختلفة التي تتضمن التصميم الأسباني والمغربي والإيطالي والعربي. ونزولاً عند رغبة عملائنا الكرام والمتطلعين لأسلوب حياة مختلف إطلاق مرحلة جديدة من حي الواحة بمشيئة الله تعالى في الربع الثالث من العام الجاري 2020 والتي تضم 285 وحدة سكنية.”

تجدر الإشارة إلى أن الأحياء السكنية بالمدينة الاقتصادية تمتلك مواصفات تجتمع فيها عدة عناصر ملهمة تميزها عن أي مشاريع سكنية أخـرى في المملكة، خاصة الباحثين عن الترفيه والاسترخاء وسط المسطحات الخضراء الواسعة، وبأحياء تقع داخل مجتمع سكني يقدم أعلى درجات الخصوصية والأمان والفخامة مدعومة ببنية تحتية متقدمة وباقة واسعة من الخدمات والمرافق الحيوية والاجتماعية والرياضية عالمية المعايير وحاصلة على العديد من الجوائز الدولية.

عن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية:

 تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 180 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.  تقدم المدينة اليوم نموذجاً مختلفاً ومميزاً لنجاح رؤية المملكة 2030 في مجال السكن والعمل والترفيه، حيث تمضي قدماً في تجسيد مكانتها كمحفز رئيسيي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة من خلال تركيزها على أربعة قطاعات إستراتيجية، وهي: قطاع الخدمات اللوجستية والصناعة، ويضم (ميناء الملك عبدالله الذي أصبح اليوم ثاني أكبر ميناء حاويات في المملكة، ومن ضمن الموانئ الأسرع نمواً في العالم) و (الوادي الصناعي، الذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة في قطاعات صناعية مختلفة غير نفطية)، إضافة إلى قطاع جودة الحياة (الأحياء السكنية الساحلية والتي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل)، وقطاع السياحة والترفيه، كذلك قطاع الأعمال والذي يضم مشاريع وبرامج متعدّدة ومتنوّعة لدعم وتمكين الشباب وتنمية الكفاءات البشرية. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.