المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
05مايو2019 1300

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تفتتح (K-Max) أول صالة عرض متعددة الأبعاد بالمملكة

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، 17 أبريل 2019م:
أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن إفتتاحK-Max) ) أول صالة عرض متعددة الأبعاد بالمملكة، حيث تتميز بتقنية متطورة ومبتكرة تم تجهيزها باستخدام أحدث وسائل وأجهزة العرض المرئي والصوتي، والتي تضع الحضور في قلب الإثارة والمتعة من خلال تجربة ترفيهية فريدة من نوعها.

وتبلغ سعة صالة العرض الجديدة (K-Max) 46 مقعداً بالإضافه إلى مقاعد مخصصة لأصحاب الهمم، وتضم شاشة عرض ثلاثية الأبعاد، مقاعد جلوس تتفاعل مع العرض عبر الحركة الرأسية والأفقية، كذلك أجهزة الاستشعار التي تضيف البعد الرابع. كما يحيط بصالة السينما مجموعة واسعة من الخدمات والمرافق العامة، وتتضمن سلسلة متنوعة من المطاعم والمحلات التجارية، مواقف السيارات، وغيرها من الخدمات والمرافق العامة.

 

ويعد تدشين وإفتتاح صالة السينما (K-Max) خطوة هامة ضمن إستراتيجية المدينة الاقتصادية لتوسيع ودعم قطاع السياحة والترفيه بالمملكة، والمساهمة في نموه بالتماشي مع رؤية المملكة 2030، حيث تولي المدينة اهتمامً خاصاً بهذا القطاع لتصبح الوجهة الصاعدة على البحر الأحمر من خلال العمل على 3 مسارات وهي: إنشاء وتطوير مرافق رياضية عالمية، استضافة وتنظم الفعاليات والأنشطة الفنية والثقافية، وإنشاء وتطوير مشاريع سياحية وترفيهيه تستهدف العائلة السعودية. وتعتبر K-Max)) أحد المشاريع المكملة لمجموعة المرافق الترفيهية المتنوعة في المدينة الاقتصادية.

الجدير بالذكر أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تعمل حالياً على تطوير أكثر من 30 مشروعاً ترفيهياً وسياحياً تم الإنتهاء من مجموعة منها، مثل: ملعب ونادي الجولف (رويال غرينز)، نادي البيلسان الترفيهي، نادي اليخوت والرياضات المائية “البيلسان مارينا”، بالإضافة إلى حلبة جمان “كارتنج”، حديقة ومنتزه “جمان” العائلي، المسرح المفتوح كذلك الألعاب المائية العائمة.

####

عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة. وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.