المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
18ديسمبر2018 399

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تعلن انتهاء أعمال المرحلة الأولى من إنشاء وتطوير الحلبة العالمية لسباق السيارات

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية،17 ديسمبر 2018:

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن إنتهاء المرحلة الأولى من أعمال البناء والتطوير، بما فيها سفلتة مضمار حلبة (لاقونا) لسباق السيارات بمواصفات عالمية، تمت الموافقة عليها ووفق شروط ومعايير الإتحاد الدولي للسيارات(FIA,CIK) وبمعدات وآليات تم استيرادها خصيصاً لهذا المشروع الحيوي والرياضي الهام. ويهدف هـذا المشروع لتطوير رياضة سباقات السيارات والدرجات النارية لدى الشباب السعودي “من رجال ونساء”، بالإضافة إلى ترسيخ جانب الأمن والسلامة وفقا للمعايير العالمية.

وستكون التكلفة التقريبية للمشروع 120 مليون ريـال سعودي، تشمل بناء المدرجات وأكثر من 13 مضماراً للسباقات الكبيرة وسيارات الكارتينج، كذلك مبنى الإدارة والاستقبال والمنصة الرئيسية لكبار الضيوف ومرافق للتدريب على سباق السيارات والدراجات النارية، بالإضافة إلى تجهيز المشروع بأحدث الوسائل المتطورة لتنظيم السباقات العالمية. وقد تم ترسية مشروع بناء حلبة (لاقونا) على شركة الحارث للمقاولات بعقد قيمته 52 مليون ريـال سعودي على مساحة تقارب مليون متر مربع. كما تم تعيين سائق الفورملا (1) المستشار العالمي/ أليكس وارز للإشراف على المشروع، لإطلاق أولى السباقات بها خلال العام القادم بإذن الله تعالى.

من جانبه، أكد الأستاذ أحمد بن إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بأن حلبة لاقونا للسباق هي إضافة مهمة لمجموعة المرافق والأنشطة الرياضية والترفيهية المتنوعة في المدينة الاقتصادية، مما يُعزز مكانتها كوجهة سياحية وترفيهية رائدة وحاضنة للرياضات العالمية ضمن قطاع الترفيه والسياحة، مضيفاً: “إن ذلك يأتي إمتداداً للتعاون مع الهيئة العامة للرياضة والإتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية، بالتوافق مع رؤية المملكة 2030 الداعيِّة إلى إعادة صياغة الرياضة السعودية في كافة مجالاتها، والقفز بالمملكة لمصافي الدول العالمية في إستضافة البطولات العالمية المختلفة وزيادة الأنشطة الاجتماعية والرياضية والترفيهية، لاستثمار المواهب الشابة وإضافة قوية لمصادر الدخل الوطني”.

الجدير بالذكر أنه تم وضع حجر أساس حلبة (لاقونا) لسباق السيارات في أبريل الماضي، بتشريف من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالله الفيصل، رئيس الإتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، إبان حضورهم فعاليات تدشين نادي رويال جرينز للجولف في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

###

عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة. وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.