Media Banner

المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
05سبتمبر2019 1471

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تستعرض المرحلة الثانية من المنتجات السكنية الجاهزة لمشروع “الواحة سبرينجز” في حي “الواحة”

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن بدء عرض المرحلة الثانية من منتجات “الواحة سبرينجز” السكنية، وذلك إعتباراً من 5 إلى 11 سبتمبر الحالي 2019م، في مركز المبيعات التابع للمدينة الاقتصادية، في شارع الأمير سلطان بمدينة بجدة. حيث تمثل “الواحة سبرينجز” المرحلة الثانية من الوحدات السكنية الجاهزة ضمن حي “الواحة”، وتتنوع مابين 12 شقة مكونة من غرفة إلى غرفتي نوم، و 32 فلة مستقلة إضافة إلى 342 أستديو، وذلك بأسعار تبدأ من 343,888 ريال سعودي.

بهذه المناسبة، قال السيد تشارلز بيلي، الرئيس التنفيذي لشركة التطوير العقاري بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية:”نحن سعداء بإطلاق المرحلة الثانية من المنتجات السكنية لمشروع “الواحة سبرينجز” والذي يأتي تجاوباً للطلب والاهتمام المتزايد خلال طرح الدفعة الأولى. حيث يعد أحد الحلول السكنية المتنوعة التي توفرها المدينة الاقتصادية والتي تتناسب وكافة  شرائح المجتمع، للمساهمة في رفع نسبة تملك المواطنين للمساكن تماشياً مع رؤية المملكة 2030″.

منوهاً:”يتميز حي “الواحة” الذي يمتد على مساحة تبلغ 500,000 متر مربع، والحائز على جائزة “سيتي سكيب” لأفضل حي سكني، بتنوع منتجاته السكنية وتصاميمها المختلفة التي تتضمن التصميم الأسباني والمغربي والإيطالي والعربي، لتوفر بيئة سكنية تتميز بأسلوب حياة هادئة وعصرية تلبي كافة متطلبات الحياة العائلية. كما أنه مزود ببنية تحتية متقدمة ومرافق إجتماعية ورياضية ومناطق ألعاب أطفال متنوعة عالمية المعايير.”

 

 

يتمتع سكان حي “الواحة” بكامل مزايا البيئة العصرية المتطورة داخل المدينة الاقتصادية، والتي تشمل مرافق حيوية وإجتماعية متنوعة، تتضمن سلسلة متنوعة من المطاعم والمحلات التجارية وخدمات الرعاية الصحية والأمن والسلامة، إضافة إلى المساجد والحدائق، ومرافق تعليمية عالمية المعايير. كذلك مجموعةٍ مـن أفخم المرافق الرياضية والاستجمام، تضم نادي  الغولف “رويال  غرينز” وحديقة ومنتزه “جمان” العائلي ومجمع أزميرالد الرياضي وغيرها.

عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة. وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.