المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
04مارس2020 164

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تستضيف الدورة الرابعة لمسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن شراكتها الإستراتيجية مع منتدى MIT لريادة الأعمال في السعودية، أحد فروع الشبكة العالمية لمنتدى MIT العالمي لريادة الأعمال، وبالشراكة مع باب رزق جميل (إحدى مبادرات مجتمع جميل)، من خلال استضافتها لفعاليات الدورة الرابعة من مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية، والتي سوف تقام من 5-7 مارس 2020 في مركز البيلسان للمعارض والمؤتمرات (Bay X) في المدينة الاقتصادية، بمشاركة 80 شركة ناشئة مبتكرة من المملكة وجميع أنحاء العالم.

وسوف تضم فعاليات الدورة الرابعة، مؤتمر ستارت سمارت الذي يقام على مدار يوم ليتيح لرواد الأعمال استلهام الأفكار والتعارف وبناء العلاقات، يتخلله الإعلان عن أسماء الفائزين في الدورة الرابعة من مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية، كما تضم معرض منتدى الاستثمار في الشركات الناشئة والذي يقام على مدى ثلاثة أيام بهدف توفير منصة تجمع الشركات الناشئة والصغيرة من حول العالم مع المستثمرين وتوسيع أعمالهم في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى جلسات وورش عمل يشرف عليها كبار التنفيذيين من كلية الأمير محمد بن سلمان  للإدارة وريادة العمال.

بهذه المناسبة، صرح الأستاذ مازن بن أحمد تمار، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال والمشرف العام على قطاع الرعاية الصحية والتعليم في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية: “تأتي هذه الشراكة في إطار مواصلة جهود المدينة الاقتصادية في تعزيز خارطة الطريق الهادفة إلى إيجاد بيئة جاذبة ومحفزة تُمكن المنشآت الصغيرة والمتوسطة من رفع نسبة مساهمتها في الناتج المحلي من 20% إلى 35% بحلول العام 2030م. وسنعمل ضمن هذه الشراكة الاستراتيجية مع منتدى MIT على تعزيز دور هذا القطاع الحيوي، بما يحقق الأهداف التنموية ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030 توفير بيئة محفزة للأعمال ودعم رواد الأعمال في السعودية للمساهمة في التمكين الاقتصادي للشباب وإثراء الحركة التجارية في المجتمع.”

من جهته، علق نائب الأمين العام للتنمية الاقتصادية في هيئة المدن والمناطق الاقتصادية الخاصة، الأستاذ مازن الصالح قائلاً: ” مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية ومؤتمر ستارت سمارت يشكلان منصة مثالية لدعم الشركات الناشئة وتشجيع الشباب على ريادة مختلف مجالات الأعمال، بما يتفق مع توجهات الهيئة في توفير فرص الاستثمار وإتاحة الخدمات التي تسهم في استقطاب المستثمرين. نتواجد اليوم من خلال جناحنا الخاص بالمعرض المصاحب للحدث، وكذلك من خلال تواجدنا ضمن لجنة تحكيم المسابقة. ونود في هذه المناسبة أن نعبر عن شكرنا وتقديرنا لكافة الجهات التي أسهمت في نجاح هذا الحدث، ومن ضمنهم وزارة الاستثمار التي نبارك تأسيسها، ومنشآت، ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية، ومجتمع جميل، ومنتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية.”

تعد ريادة الأعمال من أهم قطاعات التطور الاقتصادي على المستوى العالمي، وحرصاً لدورها الكبير في تحفيز الابتكار وإيجاد الفرص الاستثمارية النوعية، أطلقت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية مجمع ريادة الأعمال ضمن شراكتها الإستراتيجية مع هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة الذي يضم الآن أكثر من 30 شركة متخصصة في 11 قطاعاً اقتصادياً ساهمت في توفير أكثر من 200 وظيفة. حيث يسعى برنامج “دعم الشركات والمؤسسات الوطنية” إلى استقطاب المزيد من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة من رواد المشاريع المختلفة، والمتطلعين إما لتأسيس أعمالهم أو توسعة عمليات منشآتهم بالمدينة الاقتصادية.  ويعد البرنامج أحد المبادرات التي تتبناها مدينة الملك عبدالله الاقتصادية مع شركائها في النجاح من القطاعين العام والخاص، ضمن حزمة من المشاريع المتعددة في قطاع الأعمال لدعم وتمكين الشباب” فضلاً عن كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال وبرنامج الأمير خالد الفيصل لبناء الإنسان (طموح).

تجدر الإشارة إلى أنه استقطبت مسابقة منتدىMIT  للشركات الناشئة في السعودية هذه السنة، نوعية مميزة من رواد الأعمال في مجالات متنوعة، ويميز مسابقة هذا العام تركيزها على الاستثمار في الشركات الناشئة وذلك من خلال إقامة منتدى الاستثمار في الشركات الناشئة، الذي دعي له نخبة من أبرز الشركات الناشئة الواعدة من السعودية والوطن العربي والعالم، ودعم عدد هام من الشركات الحكومية وغير الحكومية على غرار الشريك الإستراتيجي مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والشريك الرسمي هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت)، وشريك الابتكار جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست)، وشريك المعرفة كلية الأمير محمد بن سلمان والشريك التقني إيرو، وشريك التوجيه والإرشاد EY، والشريك الإعلامي Entrepreneur ME  و MIT Technology Review، وDestination Saudi Arabia، والشريك الإقليمي منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي، ويدفعنا الطموح لأن تكون هذه المسابقة رافداً فاعلة في تحقيق رؤية المملكة 2030.

عن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية  أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 180 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.  تقدم المدينة اليوم نموذجاً مختلفاً ومميزاً لنجاح رؤية المملكة في مجال السكن والعمل والترفيه، حيث تمضي قدماً في تجسيد مكانتها كمحفز رئيسيي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة من خلال تركيزها على أربعة قطاعات إستراتيجية، وهي: قطاع الخدمات اللوجستية والصناعة، ويضم (ميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم) و (الوادي الصناعي والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة في قطاعات صناعية مختلفة غير نفطية)، إضافة إلى قطاع جودة الحياة (الأحياء السكنية الساحلية والتي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل)، وقطاع السياحة والترفيه، كذلك قطاع الأعمال والذي يضم مشاريع وبرامج متنوّعة لدعم وتمكين الشباب وتنمية الكفاءات البشرية. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.

 

عن مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية:

تتضمن مسابقة منتدىMIT للشركات الناشئة في السعودية ثلاث مسارات: مسار الشركات الناشئة ومسار الريادة الاجتماعية ومسار الأفكار، وتقدم المسابقة جوائز مالية بقيمة  325 ألف ريال سعودي، بالإضافة إلى ورش العمل وساعات تدريبية وإرشادية من قبل مختصين وخبراء في كافة المجالات التجارية والاجتماعية طوال فترة المسابقة. ويحظى المشاركون في المرحلة النهائية، بفرصة المشاركة في منتدى StartSmart السعودية أحد برامج مسابقة منتدىMIT العالمي الذي ينظم قبل الإعلان عن الفائزين، ويحضره مختصون من جامعة MIT في الولايات المتحدة الأمريكية بهدف تشجيع وتحفيز وتوجيه رواد الأعمال لتحقيق النجاح على مستوى الأفكار والمشاريع الاجتماعية والتجارية من خلال ورش عمل وبرامج إثرائية ذات علاقة مباشرة بالتقنية والابداع. إضافة إلى ذلك، تتلقى الفرق التسعة الفائزة بالمسابقة، دعوة للمشاركة في مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة.

 

 

 

 

عن مجتمع جميل

نابعا من الالتزام بالإبداع، وريادة الأعمال، والابتكار، ودعم الشباب، تعمل “مجتمع جميل” في عدة مجالات رئيسية للتنمية منها: فرص العمل، والفنون، والتعليم، والصحة، والمناخ، والبحث العلمي. حيث تنشط وتنفذ برامج في جميع أنحاء العالم بشكل مباشر، وبالتعاون مع المؤسسات الدولية الكبرى والمنظمات. تأسست “مجتمع جميل” في 2003 لمواصلة مسيرة عائلة جميل في مجال خدمة المجتمع التي بدأت منذ أربعينات القرن الماضي عبر الراحل الشيخ عبد اللطيف جميل مؤسس شركة عبد اللطيف جميل، حيث ساعد على تحسين حياة عشرات الآلاف من الأشخاص. تشير عبارة “مجتمع جميل” إلى نطاق واسع من عدة كيانات قانونية متميزة ومنفصلة ومستقلة. “مجتمع جميل” ليست في حد ذاتها كيانا مُتَّحدا وجمعية أو تكتلا لشركة مالكة، ولكنها تشير فقط إلى عدد من الكيانات قانونية المستقلة المنفصلة كليا والتي يشار إليها مجتمعة باسم “مجتمع جميل”.