المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدلله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
03يناير2018 456

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تؤسس خدمة جديدة لادارة المرافق مع شركة إي إف إس (EFS) لخدمات المرافق

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن ترسية عقد تأسيس شركة لإدارة المرافق العامة مع شركة إي إف إس (EFS) لخدمات المرافق، إحدى الشركات الرائدة في مجال خدمات إدارة المرافق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وتركيا، وذلك برأس مال قدره 13 مليون ريال سعودي.

وبموجب الاتفاقية الجديدة، ستوفر شركة إي إف إس (EFS) خدمات إدارة المرافق لمدة 3 سنوات، التي تشمل خدمات الصيانة للمباني السكنية والصناعية والتجارية، والشوارع والطرق في مختلف أنحاء المدينة الاقتصادية.

من جهته، صرح المهندس أيمن منسي، الرئيس التنفيذي المكلف للوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، ورئيس إدارة المشاريع الجديدة، قائلاً:”لا شك أن عملية إدارة مشروع وطني بحجم مدينة الملك عبدالله الاقتصادية يتطلب أعلى مستويات الخبرة المتخصصة في مختلف قطاعات الأعمال. وقد جاء اختيارنا لشركة إي إف إس بعد عدة دراسات وتقييم لمختلف الشركات المحلية والعالمية، باعتبارها مزود خدمات متكاملٍ لإدارة المرافق نظراً لخبراتهم الواسعة ومعرفتهم المتعمقة في هذا المجال الحيوي، وسجلهم الحافل بالمنجزات في جميع أنحاء المنطقة”. وقال منسي:”كلنا ثقة بشريكنا الجديد بإذن الله، ونتطلع قدماً إلى تعاون مثمر وشراكة طويلة الأمد”.

من جانبه، أوضح الأستاذ طارق شوهان، الرئيس التنفيذي لشركة إي إف إس لخدمات المرافق:”تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية من أهم العوامل التي تدفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة. ويتجسد دور الشركة في إدارة المرافق بشكلٍ متكاملٍ وبأسلوبٍ عصري وحديث ليتناسب مع نمو المدينة الاقتصادية المتسارع وزيادةالمشاريع. ومن خلال خبراتنا ومعرفتنا في إدارة المرافق وفق المعايير العالمية والعمليات المستندة إلى التقنية، نحن ملتزمون في المحافظة على أعلى مستويات الجودة بما يخدم أهداف المدينة الاقتصادية”.

واختتم المهندس منسي قائلا:”أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية هي اليوم محط أنظار الكثيرين من العائلات والشباب، كذلك قطاع الأعمال والشركات الوطنية والعالمية خاصة الباحثين عن فرص واعدة في مجال الاستثمار والإسكان والأعمال والسياحة والترفيه، وهوالأمر الذي أتاح الفرصة للمدينة الاقتصادية تعزيز دور القطاع الخاص الإستراتيجي في المساهمة في دعم وتحقيق رؤية              المملكة 2030 “.

عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة. وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي يقام على مساحة 55 مليون متر مربع والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.

 

حول شركة إي إف إس لخدمات إدارة المرافق

تعد شركة إي إف إس لخدمات إدارة المرافق، إحدى الشركات الرائدة في مجال خدمات إدارة المرافق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وتركيا. على مدى أكثر من 16 عاماً، تعرف إي إف إس بخدماتها ذات الجودة العالية لعددٍ من كبريات الشركات الرائدة في المنطقة، ويعمل لديها فريق مكونٌ من 15,000 موظفاً خبيراً ومميزاً موزعين في أكثر من 22 دولة، ويديرون مشاريع بمساحة إجمالية تتجاوز 32,5 مليون متر مربع.

توفر إي إف إس كافة حلول إدارة المرافق لأكثر من 75 نوعاً من الخدمات، وذلك من خلال قطاعات عملٍ خاصة؛ هي: النفط والغاز، الخدمات المصرفية، الصناعات، القطاع العام، بيئات العمل المتكاملة، التعليم، التجزئة، المجتمعات الشاملة.