المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
01ديسمبر2019 48

مجلة فوربس تختار مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لجائزة أفضل مشروع تطوير عقاري متكامل في الشرق الأوسط لعام 2019

جائزة عالمية تضاف لسجلات مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

حصدت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، على جائزة عالمية مرموقة كأفضل مشروع “تطوير عقاري متكامل في الشرق الأوسط”، بعد ترشيح مجلة فوربس الشرق الأوسط لها خلال مشاركتها في حفل مجلة فوربس الشهيرة الذي أقيم في دبي مؤخراً تحت عنوان “بناء المستقبل”، استلمها الأستاذ أنس بن طارق نجمي، المدير التنفيذي لقطاع جودة الحياة بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

بهذه المناسبة، أعرب الأستاذ أنس نجمي، عن فخره بحصول مدينة الملك عبدالله الاقتصادية على هذه الجائزة المرموقة من قبل مجلة فوربس، ضمن قائمة الشركات الأكثر تأثيراً في المنطقة لهذا العام. وفي تعليقاً له بيَن أن هذا التكريم يكلل الجهود الكبيرة التي بذلتها مدينة الملك عبدالله الاقتصادية على مدى السنوات الماضية والتي حققت من خلالها نتائج مبهرة على صعيد الإنجازات المتنوعة في مجال التطوير العقاري، ما جعلها في صدارة الكيانات الاقتصادية العملاقة في المنطقة. مشيراً بأن المدينة تقوم على تطوير وتشغيل ست أحياء سكنية مختلفة لكافة مستويات وشرائح الدخل تتمثل في )المروج، البيلسان، الواحة، التالة جاردنز، الشروق والقرية(، وتتماشى ورؤية المملكة 2030، بتوفير حلول سكنية متنوعة في بيئة سكنية تلبي كافة متطلبات الحياة العائلية والمتطلعين إلى العيش بأسلوب حياة مميز وفريد في أجواء عصرية راقية وصحية متكاملة برامج وقطاعات جودة الحياة. يذكر بأن هذا الجائزة تضاف لسلسلة الجوائز التي حصلت عليها المدينة سواء الجوائز التي حصل عليها الوادي الصناعي بقطاعاته المختلفة أو نادي رويال جرينز للجولف أو حي المروج، والذي يؤكد ويعكس المكانة الدولية التي وصلت إليها المدينة على الخارطة العالمية في كافة قطاعاتها.

عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 180 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.  تقدم المدينة اليوم نموذجاً مختلفاً ومميزاً لنجاح رؤية المملكة في مجال السكن والعمل والترفيه، حيث تمضي قدماً في تجسيد مكانتها كمحفز رئيسيي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة من خلال تركيزها على أربعة قطاعات إستراتيجية، وهي: قطاع الخدمات اللوجستية والصناعة، ويضم (ميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانئ في العالم) و (الوادي الصناعي والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة في قطاعات صناعية مختلفة غير نفطية)، إضافة إلى قطاع جودة الحياة (الأحياء السكنية الساحلية والتي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل)، وقطاع السياحة والترفيه، كذلك قطاع الأعمال والذي يضم مشاريع وبرامج متعدّدة ومتنوّعة لدعم وتمكين الشباب وتنمية الكفاءات البشرية. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.