المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
19سبتمبر2018 544

كلية “الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال” بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية ترحب بطلاب الدفعة الثانية في برنامج “ماجستير إدارة الأعمال”

قبول 118 طالباً من بين 6500 متقدماً

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، 19 سبتمبر 2018 م:

تعلن كلية “الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال” في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، عن ترحيبها بالدفعة الثانية للملتحقين ببرنامج ماجستير إدارة الأعمال، من رواد الأعمال والقياديين بمختلف القطاعات والمجالات حيث تشمل هذه الدفعة 118 طالباً تم قبولهم من بين 6500 متقدمٍ محليٍ ودوليٍ، تم تقييمهم وفق معايير وشروط محددة، و يمثل الإقبال في عدد المتقدمين لهذا العام زيادة بنسبة 185٪ مقارنة بالعام السابق.



وقد تأسست كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال من خلال شراكة إستراتيجية بين مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، ومؤسسة مسك الخيرية، ولوكهيد مارتن بالتعاون مع بابسون العالمية (وهي شركة مملوكة بالكامل لكلية بابسون بالولايات المتحدة الأمريكية )– الكلية التي تحتل المركز الأول عالمياً في تطوير رواد الأعمال. وقد تم تصميم برامج الكلية بالتركيز على تطوير منهج الريادة والابتكار في قطاع الأعمال المحلي والدولي. كما تقدم الكلية برامج تعليمية مختلفة وتطوير مهني مناسبة لمختلف القطاعات (الحكومي والخاص والغير ربحي)، بما في ذلك برامج مختصة بالتحول الرقمي والتجارة المالية والتصميم الإبداعي.



وفي هـذا السّياق، عبّر الأستاذ فهد الرشيد، نائب رئيس مجلس أمناء كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، عن سعادته قائلاً: “نرحب بطلاب الدفعة الثانية في برنامج ماجستير إدارة الأعمال، حيث كانت السنة الأولى تجربة مثمرة منحتنا رؤية واضحة حول كيفية الاستمرار بتطوير البرامج التعليمية في الكلية وفقاً لأعلى معايير الإعتماد الأكاديمي.”

مضيفاً: “يعكس الإقبال الكبير في عدد المتقدمين لهذا العام الثقة المكتسبة حول رؤية وأهداف كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال وهذا يدفعنا لمواصلة التركيز على تطوير المهارات القيادية للطلاب بالتماشي مع متطلبات سوق العمل.”

وقد أعلنت الكلية عن تعيين معالي الدكتور نبيل كوشك، مستشاراً لنائب رئيس مجلس الأمناء في كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال. كما أعلنت الكلية عن تعيين الدكتورة أسماء صديقي، التي تشغل حالياً منصب نائب عميد شؤون الطلاب، في منصب عميد الكلية بالتكليف.

وتعد الدكتورة أسماء صديقي، خريجة جامعة أكسفورد، وقد تقلدت مناصب مختلفة في قطاع التعليم العالي لأكثر من عشرين عامًا، وتُعتبر رائدة أعمال تعمل في مجال حوار الثقافات العالمية.

الجدير بالذكر أن كلية “الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال” أعلنت في سبتمبر2017 عن إطلاق برنامج ماجستير إدارة الأعمال، والذي تقدم له أكثر من 2326 متقدماً من جميع أنحاء العالم.

####

عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة. وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.

عن كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال:

كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية هي مؤسسة تعليمٍ عال أهلية جديدة، تأسست من خلال شراكة إستراتيجية بين مدينة الملك عبدالله الاقتصادية ومؤسسة مسك الخيرية وبابسون العالمية وشركة لوكهيد مارتن وذلك تحت مظلة برنامج التوازن الاقتصادي في المملكة العربية السعودية. تتميز الكلية بتفردها على مستوى المنطقة حيث تقدم لطلابها برامج أكاديمية ومناهج تعليمية وبحوث علمية وممارسات عملية في مجال إدارة وريادة الأعمال وفق المعايير الدولية التي تعتمدها بابسون العالمية ومعايير الاعتماد والجودة الصارمة من مؤسسة “نيو إنغلاند للكليات والجامعات” (NEASC) ومن قبل هيئة تطوير كليات الإدارة الجامعية (AACSB) ومن الهيئه الوطنيه للتقويم والاعتماد (NCAAA).