Media Banner

المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
18يناير2021 1225

فعاليات “عالم اللحظات” ضمن موسم شتاء السعودية “الشتاء حولك” تنطلق من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، 21 ديسمبر 2020م: في إطار برامج مدينة الملك عبدالله الاقتصادية الهادفة إلى تنمية السياحة والترفيه بالمملكة على شواطئها البكر ومسطحاتها الخضراء، انطلقت من 10 ديسمبر الجاري فعاليات “عالم اللحظات” بالمدينة الاقتصادية ضمن موسم شتاء السعودية “الشتاء حولك” بالتعاون مع الهيئة السعودية للسياحة، والتي تتضمن أنشطة ترفيهية وسياحية تناسب جميع أفراد العائلة والفئات العمرية المختلفة، تم توزيعها على عدة مناطق داخل المدينة وتشمل:

  • منطقة (ممشى الشاطئ) التي تضم جلسات عائلية خارجية ومطاعم محلية وعالمية على الواجهة البحرية، إضافة إلى ألعاب متنوعة للأطفال ومهرجان وسباقات ترفيهية.
  • منطقة (قناة المارينا) التي تشمل قوارب التجديف والدراجات المائية العائمة.
  • منطقة (محمية لاجونا) التي تتميز بأنشطتها الشيقة، وتضم: شاطئ بيور للسباحة، وأنشطة بحرية متنوعة كالغطس وقوارب التجديف والدبابات البحرية، إضافة إلى (مغامرات لاجونا) كركوب الخيل على الشاطئ وركوب الدراجات النارية الرباعية ومركبات الدفع الرباعي.
  • منطقة (البيلسان) بمرافقها البحرية، مثل (شاطئ يام)، (نادي البيلسان لليخوت والرياضات المائية) والتي تتيح فرصة الاستمتاع بجولات القارب في القناة المائية، ورحلات للسباحة والغوص وصيد الأسماك.

بهذه المناسبة، عبر الأستاذ مازن باحمدين، رئيس قطاع السياحة والترفيه بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، عن سعادته بالتعاون المتواصل والمشترك مع الهيئة السعودية للسياحة لتمكين وتشجيع السياحة الداخلية، والذي يأتي ضمن مساعي المدينة للإسهام في دفع عجلة التنمية السياحية في المملكة وتنويع النمو الاقتصادي تماشياً مع رؤية 2030 الطموحة.  حيث تعد المدينة اليوم أحد الوجهات السياحية العصرية على البحر الأحمر نظراً لما تملكه من إمكانيات وبنى تحتية متطورة، فضلاً عن المرافق ا الاجتماعية والترفيهية المختلفة ذات معايير عالمية”. مشيراً إلى أنه من خلال إطلاق مبادرة “عالم اللحظات” في هذا الفصل من العام  سيتيح للجميع زواراً وسكاناً فرصة الاستمتاع بأجواء فصل الشتاء و بالأنشطة المختلفة والمتنوعة، التي تم توزيعها على المناطق المخصصة لكل فعالية داخل المدينة.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أطلقت فعاليات “تنفس التركواز” ضمن موسم صيف السعودية “تنفّس”، بالتعاون مع وزارة السياحة والهيئة السعودية للسياحة كأحد الوجهات السياحية الجذابة في المملكة، وذلك خلال الفترة من 23 يوليو حتى 30 سبتمبر2020م، والذي شهد العديد من الأنشطة والفعاليات السياحية والترفيهية المتنوعة الموجهة لجميع شرائح المجتمع من أفراد وعائلات ومجموعات من مختلف الفئات العمرية.

مدينة الملك عبد الله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 185 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.  تقدم المدينة اليوم نموذجاً مختلفاً ومميزاً لنجاح رؤية المملكة 2030 في مجال السكن والعمل والترفيه، حيث تمضي قدماً في تجسيد مكانتها كمحفز رئيسيي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة من خلال تركيزها على أربعة قطاعات إستراتيجية، وهي: قطاع الخدمات اللوجستية والصناعة، ويضم (ميناء الملك عبدالله الذي أصبح اليوم ثاني أكبر ميناء حاويات في المملكة، ومن ضمن الموانئ الأسرع نمواً في العالم) و (الوادي الصناعي، الذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة في قطاعات صناعية مختلفة غير نفطية)، إضافة إلى قطاع جودة الحياة (الأحياء السكنية الساحلية والتي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل)، وقطاع السياحة والترفيه، كذلك قطاع الأعمال والذي يضم مشاريع وبرامج متعدّدة ومتنوّعة لدعم وتمكين الشباب وتنمية الكفاءات البشرية. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.