المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
18مايو2020 126

سابك توقع إتفاقية تعاون مع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية “KAEC”

مدينة الملك عبد الاقتصادية – 17 مايو 2020م: وقعت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) مذكرة تعاون مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، تهدف إلى تفعيل سياسة التنوع الاقتصادي ورفع مساهمة القطاع الصناعي في إجمالي الناتج المحلي الذي يعد أحد أهم ركائز الرؤية التنموية 2030، وذلك من خلال الفرص المدرجة ضمن مبادرة (سابك) الوطنية “نُساند”.

وبموجب هذا التعاون تم إختيار مدينة الملك عبدالله الاقتصادية كجهة معتمدة في برنامج “نُساند”، كما تم التفاهم على طرح جميع الحوافز والخدمات المقدمة من برنامج نساند للمستثمرين الحاليين في الوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والذي يعد محركاً هاماً لنمو الأعمال بفضل المزايا التنافسية والفرص النوعية التي يقدمها للمستثمرين، باعتباره الوجهة الصاعدة للصناعات النوعية والخدمات اللوجستية على البحر الأحمر، إضافةً إلى كونه نقطة ربط رئيسية متقدمة لخطوط التجارة الدولية بين الشرق والغرب.

بهذه المناسبة، صرح الأستاذ أحمد بن إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية قائلاً: “تأتي هذه الشراكة في إطار مواصلة جهود المدينة الاقتصادية في تعزيز خارطة الطريق الهادفة إلى توفير بيئة متطورة جاذبة ومحفزة للمستثمرين من داخل وخارج المملكة، بما في ذلك المنشآت الصغيرة والمتوسطة لرفع نسبة مساهمتها في الناتج المحلي”. مشيراً إلى أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية تعد أحد مقومات التنمية الاقتصادية للرؤية الطموحة 2030، عبر مساهمتها في دعم الصناعات الوطنية وإثراء الحركة الاقتصادية، كونها من أبرز حاضنات المشاريع والاستثمارات النوعية في المملكة، ومصدراً هاماً لتوفير فرص العمل النوعية للكفاءات الوطنية.

من جهته، أوضح المهندس فؤاد بن محمد موسى، نائب الرئيس لوحدة المحتوى المحلي وتطوير الأعمال في شركة (سابك)، أن هذه الشراكة تأتي كجزء من توجهات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) لدعم وتوطين الصناعات المتقدمة والنوعية وتعزيز فرص نمو المحتوى المحلي.

وأضاف “سوف نعمل من خلال هذه الشراكة على إيجاد آلية موحدة لتطوير وتفعيل ورش العمل التي تهدف إلى تسجيل جميع المستثمرين في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، للحصول على المزايا التي تقدمها مبادرة “نساند”، والتي تشمل دعم الخدمات اللوجستية وتنمية وتطوير القوة العاملة لتحسين الكفاءة الإنتاجية للمشاريع الصناعية وتقديم الاستشارات والدعم التقني وتوفير الخدمات المساندة، إضافةً إلى تيسير الحصول على التمويل اللازم بالتعاون مع كبرى الصناديق الوطنية والمؤسسات المالية الحكومية.

تجدر الإشارة إلى أن الوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة المستثمرة في قطاعات صناعية ولوجستية متعددة، بفضل المزايا التنافسية التي يقدمها للمستثمرين سواء البنية التحتية المتكاملة ، أو الموقع الاستراتيجي وإتصاله المباشر بميناء الملك عبدالله، فضلاً عن تواجد منطقة خاصة للغاز الطبيعي، ولا نغفل هنا الحزمة الشاملة للمرافق والحلول السكنية التي تناسب كافة مستويات الدخل إبتداءً من القرية بالمنطقة الصناعية وإنتهاءً بفلل الرويال جرينز وأحياء الشاطئ، كما تجدر الإشارة هنا إلى نافذة تنظيمية واحدة لتسهيل كافة الإجراءات الحكومية وتحفيز سهولة ممارسة الأعمال للمستثمرين من داخل وخارج المملكة.

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 180 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.  تقدم المدينة اليوم نموذجاً مختلفاً ومميزاً لنجاح رؤية المملكة 2030 في مجال السكن والعمل والترفيه، حيث تمضي قدماً في تجسيد مكانتها كمحفز رئيسيي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة من خلال تركيزها على أربعة قطاعات إستراتيجية، وهي: قطاع الخدمات اللوجستية والصناعة، ويضم (ميناء الملك عبدالله الذي أصبح اليوم ثاني أكبر ميناء حاويات في المملكة، ومن ضمن الموانئ الأسرع نمواً في العالم) و (الوادي الصناعي، الذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة في قطاعات صناعية مختلفة غير نفطية)، إضافة إلى قطاع جودة الحياة (الأحياء السكنية الساحلية والتي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل)، وقطاع السياحة والترفيه، كذلك قطاع الأعمال والذي يضم مشاريع وبرامج متعدّدة ومتنوّعة لدعم وتمكين الشباب وتنمية الكفاءات البشرية. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.