المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
22نوفمبر2020 157

جولف السعودية ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية توقعان مذكرة تفاهم لتحقيق التميز الرياضي على الصعيدين المحلّي والعالمي

بالتزامن مع الجهود التطويرية المبذولة لدعم القطاع الرياضي كأحد مستهدفات رؤية المملكة الطموحة 2030 لتحقيق التميز الرياضي على الصعيدين المحلّي والعالمي، وقّعت مؤخراً جولف السعودية ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية مذكرة تفاهم تهدف إلى تأسيس فرص استثمارية مشتركة، ووضع خطط إستراتيجية لـ ملعب ونادي الجولف “رويال غرينز” الذي يعد أحدث الملاعب العالمية في المنطقة، بما يتواءم مع الإستراتيجية الوطنية لجولف السعودية لصناعة ملاعب جولف مستدامة وصديقة للبيئة، ونشر ثقافة رياضة لعبة الجولف وتنميتها في جميع أنحاء المملكة.

تمت مراسم التوقيع بين الرئيس التنفيذي لجولف السعودية، الأستاذ ماجد محمد السرور، والأستاذ أحمد إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بحضور معالي رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للجولف وجولف السعودية، الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان، وعدد من قادة صناعة اللعبة خلال حفل خاص قبيل انطلاقة أول منافسات بطولة نسائية دولية أقيمت الأسبوع الماضي في المملكة على أرض ملعب ونادي الجولف “رويال غرينز” بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

بهذه المناسبة، صرح الأستاذ ماجد السرور، تهدف جولف السعودية إلى إنشاء نظام بيئي للجولف في المملكة قادر على التعاطي مع الكثير من المتطلبات مثل السياحة وسوق العمل عبر خلق الوظائف وضمان الاستدامة والتصدي للمخاوف البيئية، بما يسهم في ترسيخ مكانة المملكة وقدراتها على تنظيم واحتضان أكبر الفعاليات والبطولات الرياضية العالمية النوعية، إضافة إلى فتح أسواق جديدة بهدف إنشاء أفضل منصة لممارسة الأعمال التجارية”. مضيفاً: “تم اختيار مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لتكون شريكنا الإستراتيجي الأول، وأولى محطات هذا التوجه باعتبارها إحدى الوجهات السياحية العصرية على البحر الأحمر، في ظل ما تمتلكه من إمكانيات وفرص استثمارية واعدة وبنية تحتية متطورة، فضلاً عن موقعها الإستراتيجي وما تتمتع به من خدمات عامة صممت وفق أعلى المعايير والتي تعتمدها المدينة في جميع مرافقها الرياضية والسياحية والترفيهية المختلفة، والذي يجعلها أحد الروافد الاقتصادية التي تدعم مستهدفات رؤية 2030.”

من جهته أعرب الأستاذ أحمد لنجاوي عن تقديره لهذه الثقة التي تمثلت في تعزيز سبل التعاون من خلال الشراكة الإستراتيجية مع جولف السعودية، والتي تعكس الجهود المشتركة للنجاحات التي حققها ملعب الجولف “رويال غرينز” خلال الفترة الماضية، باستضافة البطولة السعودية الدولية للجولف في نسختيها الأولى والثانية. ونفخر اليوم باحتضان المدينة هذا الحدث الرياضي التاريخي، والذي يعتبر أول بطولة نسائية دولية للجولف تقام على أرض المملكة كوسيلة لإلهام الجيل القادم من لاعبي ولاعبات الجولف في المملكة.

موضحاً:” أن توقيع هذه المذكرة يؤكد على مكانة المدينة الاقتصادية باعتبارها إحدى أهم المشاريع التنموية الرائدة على البحر الأحمر التي تدعم مستهدفات رؤية المملكة 2030، لإسهامها الفعال في تعزيز برامج جودة الحياة وتنمية السياحة والترفيه والاستثمار. ونسعى دائماً لتقديم ما يليق بمكانة المملكة العالمية في استضافة أكبر الفعاليات الرياضية المحلية والدولية، وتعزيز خارطة الطريق لتوفير بيئة جاذبة ومحفزة تُمكن جميع القطاعات (المال والأعمال) من الاستفادة من الفرص الاستثمارية والمميزات التنافسية المتاحة في المدينة.

يعد ملعب ونادي الجولف “رويال غرينز” من أحدث الملاعب العالمية في المنطقة ويشمل على ١٨ حفرة تسديد، حيث تم تصميمه وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية، كما يحتضن مجموعة من المرافق الرياضية والترفيهية والاجتماعية الفاخرة، بالإضافة إلى مجمع سكني متكامل بتصاميم فريدة من نوعها تتمتع بموقع متميز على ساحل البحر الأحمر بإطلالات وتصاميم مختلفة. وقد حصل ملعب الجولف على العديد من الجوائز العالمية نظير تميزها عن كافة المشاريع الترفيهية والرياضية والسكنية المرشحة لتلك الجوائز إقليمياً وعالمياً. آخرها هو الحصول على جائزة “أفضل ملعب للغولف لعام 2019” على مستوى المملكة وللمرة الثانية على التوالي، فيما حصل أيضاً على جائزة “أفضل نادي للجولف في العالم لعام 2019 والتي تعزز عالمياً الإمكانيات التي تتمتع بها المملكة من نظرة محايدة وخبيرة.

تجدر الإشارة إلى أن المدينة الاقتصادية احتضنت أول منافسات بطولة نسائية دولية تقام في المملكة على أرض ملعب ونادي الجولف “رويال غرينز”، وقد رعت البطولتان شركة أرامكو وصندوق الاستثمارات العامة بمجموع جوائز مالية تصل إلى 1,5 مليون دولار: حيث قامت البطولة الأولى وهي بطولة (أرامكو السعودية النسائية الدولية) والمقدمة من صندوق الاستثمارات العامة خلال الفترة من 12 إلى 15 نوفمبر بجوائز تبلغ مليون دولار والتي شهدت تنافساً كبيراً بين نخبة لاعبات الجولف العالميات وفازت باللقب للمركز الأول اللاعبة الدنماركية ايميلي بيديرسِن، في حين أقيمت منافسات البطولة الثانية وهي (البطولة السعودية النسائية الدولية للفرق) في الفترة من 17 إلى 19 نوفمبر بجوائز تبلغ نصف مليون دولار، والتي تصدرتها أيضاً الدنماركية بيديرسون بخطف الأضواء عندما احتل فريقها المركز الأول في نهاية الجولة الثانية من البطولة.

عن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبد الله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 185 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.  تقدم المدينة اليوم نموذجاً مختلفاً ومميزاً لنجاح رؤية المملكة في مجال السكن والعمل والترفيه، حيث تمضي قدماً في تجسيد مكانتها كمحفز رئيسيي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة من خلال تركيزها على أربعة قطاعات استراتيجية، وهي: قطاع الخدمات اللوجستية والصناعة، ويضم (ميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانئ في العالم) و (الوادي الصناعي والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة في قطاعات صناعية مختلفة غير نفطية)، إضافة إلى قطاع جودة الحياة (الأحياء السكنية الساحلية والتي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل)، وقطاع السياحة والترفيه، كذلك قطاع الأعمال والذي يضم مشاريع وبرامج متعدّدة ومتنوّعة لدعم وتمكين الشباب وتنمية الكفاءات البشرية. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.