المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
06فبراير2020 676

تملك العقار أصبح سهلاً في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية

وقعت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وشركة أملاك العالمية للتمويل العقاري اتفاقية تعاون مشترك، تقدم بموجبها شركة أملاك العالمية الحلول التمويلية المختلفة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية للأفراد والشركات، مستحقي دعم وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقاري، الراغبين في شراء وحدات سكنية جاهزة في مختلف الأحياء السكنية بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وذلك بأقساط شهرية تصل إلى 25 سنة وبأسعار تنافسية، والتي ستساهم بإذن الله تعالى في زيادة نسبة تملك المواطنين للمساكن.

وبهذه المناسبة، قال الأستاذ أنس بن طارق نجمي، رئيس قطاع جودة الحياة بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية “نسعد بالشراكة والتعاون مع شركة أملاك العالمية، والتي سوف تتيح فرصة شراء وتملك مختلف المنتجات السكنية في المدينة الاقتصادية، ضمن بيئة عصرية متطورة تناسب كافة مستويات الدخل. وبالإضافة إلى ما سوف تقدمه شركة أملاك من حلول تمويلية وأقساط ميسرة طويلة الأجل” مضيفاً “تشهد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية مؤخراً إقبالاً واسعاً من مختلف الزوار والمستثمرين، حيث أصبحت اليوم وجهة رائدة للسكن والسياحة والاستثمار نظراً لما تملكه من إمكانيات لوجستية وبنية تحتية متقدمة، فضلاً عن المرافق الترفيهية والاجتماعية والرياضية عالمية المعايير، والتي تسهم من خلالها في تحقيق جودة حياة مكتملة الخدمات والمقومات الأساسية ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030”.

من جهته قال الأستاذ توفيق بن يحي معافا، المدير التنفيذي لقطاع الأفراد في شركة أملاك العالمية “نفخر بالتعاون مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية إحدى ركائز رؤية 2030، حيث تندرج هذه الشراكة ضمن مبادرات شركة أملاك العالمية التي تسعى من خلالها إلى توسيع عملياتها التمويلية وتيسير تملك المواطنين للسكن”. مشيراً أن الشركة وبموجب هذه الاتفاقية ستقوم بتقديم أفضل مستويات الخدمة والحلول التمويلية المبتكرة والميسّرة للمواطنين الراغبين بتملك وحدات سكنية جاهزة ضمن مختلف أحياء مدينة الملك عبدالله الاقتصادية. ومن المتوقع أن تؤدي حلولنا التمويلية المبتكرة التي سوف نطرحها وسهولة الإجراءات التي نتبعها إلى زيادة الطلب من قبل شريحة أكبر من المواطنين.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تصميم الأحياء السكنية المختلفة لتلبي كافة متطلبات الحياة العائلية للاستمتاع بكامل مزايا البيئة العصرية المتطورة داخل المدينة الاقتصادية، والمدعومة بباقةٍ واسعةٍ من الخدمات والمرافق الحيوية والاجتماعية عالمية المعايير، تتضمن سلسلة متنوعة من المطاعم والمحلات التجارية وخدمات الرعاية الصحية والأمن والسلامة، إضافة إلى المساجد والحدائق، ومرافق تعليمية عالمية المعايير. كذلك مجموعةٍ مـن أرقى المرافق الرياضية والاستجمام والحاصلة على العديد من الجوائز العالمية.

عن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية  أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 180 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة.  تقدم المدينة اليوم نموذجاً مختلفاً ومميزاً لنجاح رؤية المملكة في مجال السكن والعمل والترفيه، حيث تمضي قدماً في تجسيد مكانتها كمحفز رئيسيي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بالمملكة من خلال تركيزها على أربعة قطاعات إستراتيجية، وهي: قطاع الخدمات اللوجستية والصناعة، ويضم (ميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم) و (الوادي الصناعي والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة في قطاعات صناعية مختلفة غير نفطية)، إضافة إلى قطاع جودة الحياة (الأحياء السكنية الساحلية والتي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل)، وقطاع السياحة والترفيه، كذلك قطاع الأعمال والذي يضم مشاريع وبرامج متنوّعة لدعم وتمكين الشباب وتنمية الكفاءات البشرية. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.