المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
29أبريل2018 729

الاتحاد السعودي للغولف يعلن استضافة المملكة للجولات الأوروبية

أول بطولة عالمية تستضيفها المملكة، بمشاركة أبرز نجوم اللعبة على مستوى العالم

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، 28 أبريل 2018:

كشف معالي الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان، رئيس الاتحاد السعودي للغولف، عن استضافة المملكة العربية السعودية للجولات الأوروبية لمحترفي الغولف، والمقرر إقامتها مطلع العام القادم، وتحديداً في الفترة من ٣١ يناير حتى ٣ فبراير ٢٠١٩، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش الافتتاح الرسمي لنادي الغولف “رويال غرينز” في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

حيث أكد معاليه مشاركة نخبة من نجوم العالم، وفي مقدمتهم متصدر التصنيف العالمي لمحترفي الغولف الأمريكي دستن جونسن، وكذلك الحائز مؤخراً على بطولة الأساتذة-الأمريكي باتريك ريد، والمصنف عالمياً رقم ١٥ الإنجليزي بول كيسي، وقائد الفريق المشارك في بطولة “الرايدر” لهذا العام الدنماركي توماس بجورن، ومن المنتظر إعلان الاسم الرسمي للبطولة وقيمة الجوائز والشركاء، خلال الأسابيع القليلة القادمة.

ويعتبر نادي الغولف “رويال غرينز” أحدث الملاعب العالمية التي تنظم لسلسلة بطولات الجولات الأوروبية، وأول ملعب غولف بالمملكة يستضيف أحد البطولات المصنفة على مستوى العالم، حيث تم تصميمه وفق أعلى المعايير الدولية، ويضم مجموعة من المرافق الرياضية والترفيهية والاجتماعية الفاخرة، بالإضافة إلى أحد أفضل أكاديميات التدريب في العالم، وتم تهيئة كافة الإمكانيات لتهيئة الأجواء الملائمة لنشر رياضة الغولف بين جميع شرائح المجتمع وخاصة الصغار والشباب.

وبهذه المناسبة، أبدى معالي الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان، رئيس الاتحاد السعودي للغولف؛ عن سعادته بهذه المناسبة، وصرح قائلاً: “نشعر بالسعادة والفخر مع هذه الانطلاقة القوية لرياضة الغولف بالمملكة، تزامناً مع إعلان استضافة المملكة للجولات الأوروبية على ملاعب الغولف “رويال غرينز” في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، ومن خلال تأكيد مشاركة المصنف الأول عالمياً دستن جونسون، وكذلك الحائز على أولى جوائز البطولات الكبرى لهذا العام باتريك ريد، وأيضاً اللاعب بول كيسي، ضمن مشاركة ثلاثة من قائمة أفضل ١٥ لاعب على مستوى العالم حتى الآن”.

وأضاف الرميان: “لدينا العديد من الخطط الطموحة لنشر رياضة الغولف بين جميع شرائح المجتمع، وخصوصاً بين الناشئين وأفراد العائلة، وتعد هذه البطولة من أهم وأقوى العوامل المساعدة لتحقيق أهدافنا، بالإضافة لكونها منصة نسلط من خلالها الأضواء على ما تملكه المملكة من بنية تحتية وكوادر بشرية وتراث عريق وثقافة متطورة وتطلعات نحو المستقبل”.

 

وعن مشاركته في هذه البطولة، عبر المصنف الأول عالمياً الأمريكي دستن جونسون عن سعادته، قائلاً: “متحمس جداً لزيارتي الأولى للمملكة، للمشاركة ودعم هذه المحطة الجديدة في سلسلة الجولات الأوروبية. ومن الواضح أن المملكة تملك خططاً كبيرة لصناعة جيل جديد من عشاق اللعبة، وخصوصاً من الصغار وأفراد العائلة، وسعيد جداً للمشاركة في هذه الانطلاقة”.

 

وعَلق اللاعب باتريك ريد، الحاصل مؤخراً على أولى بطولات الجوائز الكبرى، قائلاً: “كانت الأسابيع الأخيرة حافلة جداً ومثيرة بعد حصولي على بطولة الأساتذة بالغولف، ولم يتسن لي البحث في خطط العام القادم، وبعد التعرف على الخطط الطموحة للغولف في المملكة العربية السعودية، وافقت على المشاركة فوراً”.

 

وفي نفس السياق صرح كيث بيللي، الرئيس التنفيذي للجولات الأوروبية لمحترفي الغولف، قائلاً: “سعدنا كثيرنا بمشاركة دستن جونسون وباتريك ريد وبول جيسي وتوماس بجورن، لأول بطولة عالمية للمحترفين تقام في السعودية، وتحديداُ على ملعب نادي الغولف “رويال غرينز” وهو من أروع الملاعب المصممة وفق أعلى المعايير العالمية، ومن المؤكد أنه سيكون من الملاعب المفضلة لنخبة لاعبي العالم”. وأضاف كيث: “تعد الجولات الأوروبية من أهم البطولات العالمية، وهي فرصة رائعة أن نطلق أحدث جولاتنا في دولة جديدة؛ تملك خططاً طموحة لرياضة الغولف، وتتناغم في اهتمامها بهذه اللعبة مع رؤية السعودية للمستقبل، وانتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر لولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، والهيئة العامة للرياضة في السعودية، والاتحاد السعودي للغولف، والشكر موصول لمسؤولي نادي الغولف “رويال غرينز” على هذا النادي الرائع والافتتاح المميز”.

 

####

عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة. وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي يقام على مساحة 55 مليون متر مربع والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.

نادي وملعب الغولف رويال غرينز

ويعد نادي الغولف “رويال غرينز” أحدث الملاعب العالمية في المنطقة، حيث يضم الملعب ١٨ حفرة تسديد، وتم تصميمه وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية عن طريق الشركة الأوروبية لصناعة الغولف EGD، ويتم إدارتها وتشغيلها عن طريق شركة Troon، أحد أفضل الشركات العالمية في مجالها. وقد حصد نادي وملعب الغولف “رويال غرينز” على عدة جوائز عالمية من قبل “منظمة المشاريع التطويرية العالمية” IPA، كأفضل مشروع رياضي وترفيهي.

 

حفل الافتتاح الرسمي

تم الافتتاح الرسمي لنادي الغولف “رويال غرينز” يوم السبت ٢٨ أبريل ٢٠١٨، بحضور الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، ومعالي الأستاذ ياسر الرميان، رئيس الاتحاد السعودي للغولف، المستشار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء، والمشرف العام على صندوق الاستثمارات العامة. وتضمن برنامج الافتتاح العديد من الأنشطة والفعاليات الرياضية والترفيهية، كما شهد إقامة بطولة ودية دولية بمشاركة عدد من نجوم اللعبة على مستوى العالم، من بينهم الجنوب إفريقي إيرني إلس، والانجليزي الشهير أندرو بييف جونسن، والنجمة السويدية كاميلا لينارث، والنجمة المغربية مها هادوي وأول لاعبة عربية في البطولات الأوروبية للمحترفين، والنجم الانجليزي الصاعد آمي بولدن.

 

الجولات الأوروبية للمحترفين

تعتبر الجولات الأوروبية للمحترفين، واحدة من أهم البطولات المصنفة عالمياً في رياضة الغولف، تأسست عام ١٩٧٢، وتضم ٢٦ اتحاداً واحتفلت مؤخراً بإقامة البطولة رقم ٥٣ في تاريخها، وحصد ١٠ من أبطالها على صدارة التصنيف العالمي، كما حقق بطولة جولاتها المختلفة طوال تاريخها مجموعة كبيرة من الأبطال يمثلون ٣٦ بلداً مختلفاً، وتضم سنوياً هذه البطولة مجموعة من الجولات العالمية، التي تؤثر مباشرة على التصنيف العالمي للمحترفين، مما يعكس أهمية ومكانة البطولة على الصعيد العالمي.

وتضم الجولات الأوروبية للعام الجاري ٤٧ محطة في ٣٠ دولة حول العالم، في قفزة كبيرة بالمقارنة مع العام المنصرم ٢٠١٧، حيث تم إقامة ٢٧ بطولة في ٢١ دولة، ما يعكس التوسع والاهتمام الكبير لهذه البطولة على مستوى العالم.

وتحظى الجولات الأوروبية بشعبية كبيرة ومتابعة إعلامية واسعة لأدق التفاصيل سواء الفنية أو ما يتعلق بحياة الأبطال والنجوم، حيث يصل بثها إلى أكثر من ٤٩٠ منزلاً في ١٥٠ دولة أسبوعياً، بما يعادل ٢٢٠٠ ساعة بث لكل جولة على مستوى العالم.

وفي سجل هذه البطولة، حقق لقب الجولات الأوروبية للعام المنصرم ٢٠١٧ وللمرة الأولى، الانجليزي تومي فليتوود، ومنذ العام ٢٠٠٩ وحتى الان، حقق اللاعب روري ميكلوري البطولة لثلاث مرات، ومرتين بواسطة هينري ستينسون، ومرة واحدة بواسطة كل من لي ويستوود، مارتن كايمر، ولوك دونالد.