المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العودة إلى كافة الأخبار الصحفية
28أكتوبر2018 806

إتحاد الرياضات البحرية والغوص ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية يوقعان مذكرة تفاهم

لإنشاء أكاديمية للرياضات البحرية والغوص وإقامة الفعاليات البحرية العالمية

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، أكتوبر 2018:

وقع كلٍ من الإتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص ممثلاً في رئيس مجلس إدراته صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن سلمان آل سعود، ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية ممثلة في رئيسها التنفيذي المكلف الأستاذ أحمد بن إبراهيم لنجاوي، مذكرة تفاهم لإستضافة وإقامة الفعاليات البحرية والغوص والسباقات والرياضات البحرية المختلفة ومنافسات صيد الأسماك. ويأتي توقيع مذكرة التفاهم في إطار الجهود التطويرية الطموحة من قبل الإتحاد لتنظيم واستضافة المزيد من الفعاليات الرياضية العالمية، بالإضافة إلى إقامة مقر للعمليات خاص بمنسوبي الإتحاد في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وبحث سبل التعاون واستقطاب واستضافة أهم البطولات العالمية، وذلك ضمن مساعي الهيئة العامة للرياضة لتنويع الأنشطة الرياضية وتعزيز مكانة المملكة على المستوى الدولي.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن سلمان آل سعود، رئيس مجلس إدارة الإتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص، إن التوقيع على المذكرة يأتي إتساقاً مع تطلعات القيادة الرشيدة وإنبثاقاً من رؤية المملكة 2030، من أجل تحفيز وتطوير الرياضات الواعدة في المملكة ومن بينها الرياضة البحرية، والعمل على الإرتقاء بجميع عناصرها ومقوماتها ورعاية المواهب في هـذا القطاع الحيوي الهام، كما أضاف سموه قائلاً: “نسعى لتحقيق كل ذلك من خلال عـدة مبادرات تشمل تنظيم الأنشطة الرياضية المختلفة، وفعاليات متنوعة من خلال التعاون مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، التي تمتلك كافة المقومات الرياضية واللوجستية اللازمة لنجاح أي فعاليات رياضية عالمية”.

من جهته شكر الأستاذ أحمد بن إبراهيم لنجاوي، الرئيس التنفيذي المكلف لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن سلمان آل سعود والإتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص على ثقتهم في إمكانات مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، مشيراً إلى أن التوقيع على هذه المذكرة يأتي من أجل تحفيز قطاع الرياضات البحرية والغوص بكافة أنشطته، وذلك من خلال الإستفادة من موقع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية المميز على ساحل البحر الأحمر والامكانيات المتاحة في المدينة لاقامة المناسبات والأنشطة والفعاليات بأفضل المعايير العالمية ، كما أن المذكرة تسعى لتبادل الخبرات عبر إنشاء أكاديمية الرياضات البحرية والغوص ومركز للرياضات البحرية والغوص في المدينة الاقتصادية.

ويأتي توقيع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية على هـذه المذكرة، تماشياً مع رؤية المملكة 2030 فيما يتصل بتطوير صناعة الترفيه ودعم الرياضات الواعدة، لتصبح المدينة الوجهة المثالية للسياحة والترفيه على ساحل البحر الأحمر، حيث تقدم المدينة العديد من المرافق والخدمات لمحبي الرياضات المائية أهمها نادي اليخوت والرياضات المائية “البيلسان مارينا” ومنتجع اوشيانا البحري. .

كما تتميز مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بتنوع المرافق المختصة في الرياضات الترفيهية مثل ملعب ونادي الجولف (رويال غرينز)، الذي حصد عدة جوائز دولية كأفضل مشروع سياحي رياضي، والذي سيستضيف البطولة العالمية للجولف ولأول مرة في المملكة خلال شهر يناير القادم.

####

عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة. وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.