المركز الإعلامي

آخر الأخبار والصور من مدينة الملك عبدلله الاقتصادية

back to all Press Releases
28ديسمبر

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية توقع اتفاقًية مع شركة “هايبوري بورتن السعودية” لتشغيل المعهد العالي للتدريب التقني والمهني

ضمن فعاليات معرض ومؤتمر "إعمار مكة المكرمة"

وقعت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية إتفاقية شراكة مع  شركة هايبوري بورتن السعودية– أحد أهم المشغلين لـ “كليات التميز” في المملكة والتي قدمت خدماتها بكفاءة عالية على مدى الأربع سنوات الماضية، وذلك لتشغيل المعهد العالي للتدريب التقني والمهني الذي أنشأته مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، الذي سيتم إطلاقه في مارس 2018.

وقد وقع العقد كلاً من الأستاذ مازن تمار، مدير تنفيذي أول-تطوير الأعمال، الرعاية الصحية والتعليم بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والأستاذ سيج لال، نائب الرئيس التنفيذي للعلاقات مع الشركات في هايبوري بورتن السعودية، خلال مؤتمر ومعرض “إعمار منطقة مكة المكرمة”، الذي عُقد في مدينة جدة، برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل.

بهذه المناسبة، صرح الأستاذ فهد بن عبدالمحسن الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، قائلاً:”إنّ المعهد العالي الجديد يستهدف تلبية احتياجات المدينة الاقتصادية وقطاعاتها المختلفة من شركات ومصانع والتي بحاجة إلى وجود معاهد عالمية متخصصة تقدم الخدماتِ التدريبية المهنية في شتى المجالات. وتسعى مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بافتتاحها لهذا المعهد ضمان تحقيق أعلى معايير التعليم المهني لتعزيز وتنمية مهارات القوى العاملة خاصة السعودية منها ورفع مستوى الانتاجية، الأمر الذي يُحفِّز على استمرارية عمليات البناء والتطوير وخلق المزيد من الفرص الوظيفية للمواطنين”.

ويأتي توقيع الاتفاقية من أجل مواكبة النمو الذي تشهده المدينة الاقتصادية، بتوافد العديد من الزوار وراغبي السكن والعمل، إضافة إلى المستثمرين والذي بلغ عددهم في الوادي الصناعي حتى الآن أكثر من 100 شركة صناعية وطنية وعالمية، إضافة إلى مرافق وقطاعات المدينة المختلفة، بما فيها ميناء الملك عبدالله (واحداً من أكبر الموانئ في العالم) والذي يحتاج للعمالة الوطنية الماهرة.

وفي هذا السياق، يُشار إلى أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وفي إطار التزامها بتحقيق الأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030، قد أنجزت خطوات متقدمة على صعيد القطاع التعليمي والتدريبي، إذ جاء تدشين كلية “الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال”، لتكون أول مؤسسة تعليمية تقدم شهادة جامعية ودراسات عليا في مجال ريادة الأعمال في المملكة بالتعاون مع كلية “بابسون العالمية”، كذلك مدرسة “أكاديمية العالم” التي تضم أكثر من 450 طالب وطالبة وتديرها شركة GEMS العالمية بترخيص من وزارة التربية والتعليم.

من جانبه، علق الأستاذ مازن تمار:” تسعى مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لأن يكون لها دور شامل في تطوير الكوادر البشرية السعودية وخاصة المناطق المجاورة، ومن ضمن أهم البرامج التدريبية التي اطلقتها برنامج (طموح)، الذي تم تصميمه لتدريب وتأهيل 5000 شاب وشابة من أبناء وبنات الوطن برعاية واهتمام مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل. ويهدف البرنامج إلى تأهيل منتسبيه للانخراط في سوق العمل، حيث يضم البرنامج طلاب وطالبات من حملة شهادات الثانوية العامة، الدبلوم والبكالوريوس من مختلف مدن المملكة بسنوات خبرة في مجالات عمل مختلفة تتجاوز الخمس سنوات. وقد استفاد من برنامج طموح أكثر من ألف شاب وشابه حتى الآن، ويستمر في مسيرة النجاح بدورته الحالية في عامها الثاني على التوالي.

الجدير بالذكر أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية شاركت في مؤتمر ومعرض “إعمار منطقة مكة المكرمة” مؤخراً، من خلال وجود جناح خاص بالمدينة الاقتصادية، إضافة إلى جلسة نقاش شارك فيها الأستاذ/ فهد حميدالدين، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، حيث تطرق فيها إلى دور القطاع الخاص في تحقيق رؤية المملكة 2030، وكشف آفاق الفرص الاستثمارية في المدينة الاقتصادية، ومبادراتها في مجال تنمية القوى العاملة الوطنية، ودعم ريادة الأعمال.

عن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية:

تعد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحد أهم وأكبر المشاريع الاقتصادية التي يديرها القطاع الخاص على مستوى العالم، وتتمحور حول إقامة مدينة متكاملة تبلغ مساحتها 181 مليون متر مربع على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة. وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي يعد ليكون أحد أكبر الموانيء في العالم، وكذلك حي الحجاز الذي يضم واحدة من محطات قطار الحرمين السريع، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي يقام على مساحة 55 مليون متر مربع والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة. وتعد شركة إعمار المدينة الاقتصادية المطور الرئيسي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والمدرجة في سوق الأسهم “تداول”، وهي شركة مساهمة عامة سعودية تأسست عام 2006م.